ملتقى نجوم الضّاد
أهلاً بني عمنا أهلاً بني الضاد
أهلاً وسهلاً بكم يا نسل أجدادي
خبرتكم بلسماً يشفي الجروح كما
خبرتكم في الوغى سماً على العادي
لبوا ندائي فإني جئت أدعوكم
لتدخلوا صفحتي تستطعموا زادي
فمن إدام أحاديث الكرام إلى
زلال شعر به يروي ظمأ الصـــادي

عزيزي الزائر إن كنت غير مسجّل في المنتدى وأردت الاستفادة القصوى منه فسجّل فيه بالضغط على زر" التسجيل".وإن كنت عضوا في المنتدى فعرّف بنفسك بالضغط على زر " الدخول"

ملتقى نجوم الضّاد

ملتقى برج بوعريريج التربوي يجمع نجوم المدرسة الجزائرية من أساتذة وطلبة للإفادة والاستفادة
 
الرئيسيةدخولزموريات:اللغة ابحـثالتسجيل
."" إن هذه الأمة الجزائرية الإسلامية ليست هي فرنسا، ولا يمكن أن تكون فرنسا، ولا تريد أن تصير فرنسا، ولا تستطيع أن تصير فرنسا ولو - أرادت... بل هي أمة بعيدة عن فرنسا كل البعد.. في لغتها، وفي أخلاقها، وفي دينها.. " من أقوال عبد الحميد بن باديس رحمه الله تعالى
" أيها الشعب الجزائري الكريم، ها أنا أمدّ يدي من قلب يحبك.. فهل تمد لي يدك ؟ لنزيل نقصنا بالكمال، وننير جهدنا بالعلم، ونمحو تخريفنا بالتفكير؟.. يدي في يدك أحببنا أم كرهنا لأن قلبي قلبك، وعقلي عقلك، وروحي روحك، ولساني لسانك، وماضي ماضيك، وحاضري حاضرك.. ومستقبلي مستقبلك.. وآلامي آلامك.. وآمالي آمالك...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة

algerie poste

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
zemmouri - 4925
 
لغلام صلاح - 1067
 
alaeddine - 872
 
خولة - 610
 
asma - 540
 
nahla - 362
 
samarsinane - 345
 
رفيقة النبي في الفردوس - 342
 
زموري وأفتخر - 332
 
cheikh hachemi - 328
 
زوار اليوم
حالة الطقس في ب ب ع

شاطر | 
 

 منهجيّة تحليل المقال الفلسفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لغلام صلاح
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1067
نقاط المشاركات : 2775
تاريخ التسجيل : 20/03/2010

مُساهمةموضوع: منهجيّة تحليل المقال الفلسفي   الأحد يونيو 27, 2010 10:21 pm

منهجيّة تحليل المقال الفلسفي

i ـ ما يرصد قبل الإنجاز ( العمل التحضيري ).
1 ـ فهم السؤال المطروح وتحديد المطلوب من خلال الانتباه إلى صيغة المساءلة:
يتعلّق الأمر هنا بالوقوف على خصوصيّة صيغة السؤال قبل الاهتمام بتحديد ما يتعلّق به، ويمكن التمييز بين صيغ متعدّدة:
أـ المواضيع التي تتعلّق بتحديد طبيعة العلاقة بين الحامل والمحمول:
مثلا: هل الفن لغة ؟ / هل أن كل قيمة نسبيّة ؟
يتعلّق الأمر إذن في هذا الصنف من المواضيع النظر فيما إذا كان المحمول يمثل تعريفا للموضوع أو أنّه لا يمثّل سوى خاصيّة من خصائصه.
ب ـ مواضيع تتعلّق بالتحديد الوظيفي:
يتعلّق الأمر بوظيفة فعليّة ومنطقيّة للكلمة الأساس التي يحتويها الموضوع.
 مثلا: هل تحمينا الفلسفة من الوهم ؟
 هل يوفّر لنا الغير يقينا ؟
ج ـ مواضيع تتعلّق بتحديد مفارقة وتقويمها أو إعطاء رأي في المساءلة:
مثلا: يولد الإنسان حرّا و أينما توجّه تقيّده الأغلال". مــــــا رأيـــك ؟

2 ـ ضبط المستويات الدلاليّة لمفاهيم الموضوع :
استثمار المعاجم والمراجع / استثمار الدّرس / استغلال ثقافتك الخاصة.
← يهدف هذا الإجراء إلى التفطّن بأبعاد السؤال المطروح وإلى السجلات التي قد يحيل إليها اللفظ تفاديا للاختزال والعموميّات التي من شأنها أن تقلّص من الثراء الدلالي.
مثال: هل أنّ في التجربة درسا ؟
← يحيل هذا المفهوم إلى جملة من السجلات فهي تجربة تحيلنا إلى الحياة اليومية في عفويتها، وتحيل أيضا إلى التجربة التاريخيّة لشعب ما وكذلك يمكن أن تنطبق على التجربة في المفهوم العلمي.

3 ـ تحديد المجال الذي يتعلّق به الموضوع:
يفترض هذا العنصر البحث في الميدان الذي يتعلّق به الموضوع ( فلسفي ـ علمي ـ أخلاقي ـ عملي... ).


4 ـ الكشف عن ضمنيّات الموضوع:
إبراز مسلّماته والخلفيّة التي يتحرّك ضمنها.
مثلا يمكن استخدام الأساليب التالية:
ــ إنّ ما هو مسلّم به...
ــ تقوم بنية الموضوع على التسليم...
ــ تنبني أطروحة الموضوع على التسليم...
ــ هكذا من زاوية نظر الموضوع يمكن الكشف ضمنيّا عن...

5 ـ استثمار المرجعيّات والسند:
نعني بذلك الاحتكام إلى المواقف التي تساعد على تحليل الموضوع ( الفلاسفة ـ العلماء ـ السياسيون... ).

6 ـ التقويم:
ــ إبراز الرهانات ( المكاسب ).
ــ تنسيب الأطروحة.
مثال: الأخلاق تظلّ واحدة لدى جميع الناس الذين يستخدمون عقولهم.
يمكن القول مثلا: ( إذا كان الرأي أو الموقف الفلسفي يراهن على الأخلاق العقلانيّة التي تفضي إلى الأخلاقيّة فإن هنالك من الآراء الأخرى التي تبرز نسبيّة الأخلاق واختلافها من مجتمع إلى آخر بدليل أن ما يعتبر خيّرا في مجتمع ما قد يكون شرّا في مجتمع آخر).

7 ـ طرح الإشكاليّة:
هي تحويل الموضوع إلى مشكل فلسفي.
8 ـ التلميح إلى رهان التفكير في المشكل:
مثلا: إنّ ما هو محلّ نظر في هذا الموضوع إنما هو...
إنّ ما هو في ميزان التفكير هنا إنّما هو...

9 ـ التمهيد:
لابد أن يكون وظيفيّا أي يتضمّن حسّا حقيقيا بطبيعة المشكل الذي سيطرح في الإشكالية، ويمكن الانطلاق من رأي شائع أو دواعي طرح الإشكال أو تضارب في الأقوال أو من مفارقة.
ملاحظة: لا يجب استخدام التمهيد العشوائي والأسطوري كأن نقول مثلا: منذ أن ولد الإنسان، منذ الأزل... كما لا يجب على التمهيد أن يكون مطوّلا.

10 ـ الخاتمة:
هي عبارة عن حلّ نهائي للمشكل المطروح.
مثال: كان يقينيّا من أنّ... بقي أنّه من....
إنّه من باب التفاؤل والطرافة....


Ii ـ مرحلة الإنجاز:
1 ـ التمهيد.
2 ـ طرح الإشكاليّة.
3 ـ التلميح لرهان الأطروحة.
4 ـ صيغة السؤال.
5 ـ المستويات الدلاليّة للموضوع.
6 ـ المجال الذي يتعلّق به الموضوع.
7 ـ ضمنيّات الموضوع.
8 ـ المرجعيّات أو السند.
9 ـ تقويم الموضوع ( المكاسب والحدود ).
10 ـ الخاتمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منهجيّة تحليل المقال الفلسفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى نجوم الضّاد :: منتدى التعليم الثانوي :: التحضير للبكالوريا :: الشعبة الأدبية-
انتقل الى: